أخبار سورية

مغترب : رسالة إعتذار لأم الشهيد

أبريل 30, 2011

أراضي سورية

لندن ـ سوريون نت :

وردت سوريون نت هذه الأحاسيس المملوءة بالحب للوطن ، يقدم فيها اعتذاره لأم الشهيد التي فقدت ضناها من خلال القصف العشوائي لما تقوم به عصابات النظام القمعي في سورية تحت شعار الجيش وبلباس الجيش العربي السوري ، ونترك صاحب الرسالة يتحدث فيها عن نفسه وقد يكون قد أصاب الكثير من السوريين من خلال هذه الكلمات ..

إنني مغترب في أرض الله الواسعة عملت بمشقّة وجهد كبيرين لمدّة 5سنوات إلى أن إستطعت أن أدخر مبلغ 5000 دولار أمريكي وهو المبلغ الذي طلبته منّي الدولة السورية بدلاً نقدياً لخدمة العلم ,ولعدم مقدرتي العودة للوطن وتأدية الواجب الوطني في الخدمة العسكرية إعتقدت أنني من خلال دفعي لهذا البدل النقدي أساهم بشكل ما في خدمة الوطن وتطوير جيشنا الذي من المفترض أن يكون جاهزاً دوماً لأي طارئ ولمهمة تحرير الأراضي السورية المحتلة وحتى العربية والإسلامية والتي طال إنتظارنا لهذه اللحظة طويلاً دون الأمل في تحقيقها ولست متأكداً ما السبب في ذلك ,ولكنني لم أتصور يوماً من الأيام أن أكون مساهماً وعن دون قصد منّي في قتل أهلي وإخوتي من أبناء وطني على إمتداد جميع ترابه الطاهر ,فكم يؤرقني مجرد التفكير بالذنب الذي إرتكبته وكم يؤرقني منظر الجيش العربي السوري مطوقاً درعا وأخواتها جميع المدن المحاصرة ويقصفها بدون هوادة وأدنى رحمة وكم كنت أتمنى أن يكون كابوساً عابراً وأصحو في الصباح وأجدني كنت أراه في المنام ولكنها الحقيقة ولا بدّ من الإعتراف بها ,كيف إنزلق الرئيس بشّار إلى هذا المنزلق وكنّا نرى فيه الأمل الجميل لكل السوريين ولكنه خيّب أملنا جميعنا على إمتداد سورية كلّها,لذلك أجد نفسي مذنباً أمام الله سبحانه وتعالى وأطلب منه الصفح والغفران وأجد نفسي مذنباً أمام أم كل شهيد وأهله وأطلب منهم أن يسامحوني ويعفو عنّي لما سببته لهم من ألآم ومآسي وعزائهم الكبير أنهم في جنان الخلد فاكهون مسرورون وقاتليهم ملعونون بائسون خائفون وسيلقون جزائهم الذي يستحقون ,قد يقول قائل كيف يتحدث هذا عن مبلغ 5000دولار الذي لا يقدم ولا يؤخر ولعله يستهزئ بقيمته المادية ولكنني أقول له قد تكون على حق بما تقول ولربما يكون زهيداً أمام ما يتم من إستهلاكه يومياً من العتاد والذخائر التي تستعمل لقتل وقمع أبناء سوريا يومياً ,ولكنني أخي يؤلمني مجرد التفكير بأنني قد ساهمت بشراء ولو طلقة واحدة أصابت أخ لي قتلته أو جرحته أو أخافته وروعته هو وأهله وقد كنت أظن أنها يوماً ما ستكون في صدر أعدائنا وليس إخواننا فهذا بالنسبة لي ذنب كبير ذنب كبير ذنب كبير أستغفر الله منه فهو التواب الرحيم

  • اطبع

10 من التعليقات لـ “مغترب : رسالة إعتذار لأم الشهيد”

  1. أستغفر الله قال:

    و أنا فعلتها دفعت لهذه العصابة ألا لعنة الله على الظالمين
    اللهم عفوك

  2. عالق غربتلي قال:

    بصراحة انا من الناس الذين لم يسبق لهم العيش ببلادي من 30 سنة و طبعا نسيت قصة دفع البدل لكوني متجنس من دولة اخرة الان .. إنما ما اريد ان انقله هو ان موظفو السلك الدبلوماسي يسوقون على حث السورين المغتربين لدفع البدل و كأنها كوتة يريدون يستولو على أكبر قدر ممكن من البدل من الناس الغير مهتمة بهم
    أحس انه كل سفارة يجب ان تسوق البدل قبل فوات الاوان و هذا من حوالي سنة تقريبا
    ربما و هو افتراض ان الجيش العربي السوري بفضل قيادته الحكيمة يسرق الدولارات و يشتري بها اسلحة لقتل الشعب السوري
    لذا وجب التنويه و شكراً

  3. دعيني امي ادا عدت يوما وشاح لصدرك
    وغطي عظامي بعشب
    تعمد من طول شعرك
    وشدي وثاقي بخصلة شعر
    بخيط يلوح من ديل ثوبك
    يجب قراء الفاتحة باستمرار والترحم على شهدائنا الابرار الدين اناروا لنا طريق الحرية
    ولاننسى السابقون من الشهداء
    زهير زقلوطة ,حسني عابو,مروان حديد,عبد الستار السيد, مهدي علواني,مصطفى قصار,عصام القدسي
    ولن يغيب عن داكرتنا امام الثوار زعيم الطليعة المقاتلة البطل الاسير (عدنان عقلة)
    الشعب يريد اسقاط النظام
    يا الله
    يا وحدنا

  4. محب سوريا النجدي قال:

    السلام عليكم
    أللهم إغفر له ولنا ذنوبنا واعفوا عنا أجمعين يا أرحم الراحمين .

  5. نزار قال:

    انا اود الاعتذار منهابطريقة اخرى واقول:
    اني بعد ان جمعت ال5000 دولار كبدل عن الخدمة الالزامية…. وبعد ما رأيت دبابات الجيش تقتل المدنيين في بلادي …قررت الامتناع عن دفع هذا المبلغ وتوفيره لأي ام شهيد فقدت ابنها…
    كما وقررت الامتناع عن تأدية الخدمة العسكرية المهينة والمشينة كسائق او حاجب مهان بشحاطة وقميص ممزق عند احدهم.او ان اخدم لاشارك في قتل اخوتي في الوطن.
    وليقيني من ان هذا النظام لا بد من زواله واندحاره ….قررت تأديتها وخدمة وطني بالكامل بعد خلاصنا من هذه الطغمة الظالمة الحاقدة…
    انا اعلم ان لا شيء يعوضها عن فقدان ابنها واشعر بالخجل الشديد امامها وادعو الله ان يصبرها ويعوضها بالجنة. رحم الله شهداءنا الابرار وكان الله في عون اهلهم…. اهلنا.

  6. الفراعنة قال:

    هجرتك …..
    هجرتك وفي عيني ىدمعة
    هجرتك وفي قلبي لوعة
    سئمتك ولكن قلبي مشدود
    سئمتك و نفسي محروقة من الرد
    سئمتك و لكن الأمل يدنو من العهد
    ايا ترى هل سأبصر النور
    ايا ترى هل سأرنو للسور
    اشرقت أينعت بانت
    هذه هي التي كنت مشتاقا لها
    هذه هي التي كنت احلم بها
    حبيبتي اين كنت من الهوا
    حبيبتي لا تذهبي عني
    حريتي انت واملي بالعدل
    نعاهدك ان لانترك دمك يضيع هدرا
    فكلنا نعشقك ونحب نسائمك
    ايتها الحرية الضائعة في بلدي
    لن نتركك بعد الان الى الأبد

  7. سوري شريف قال:

    هذه هي صفات المؤمن الحق يخاف الله في كل شئ ويتقي غضبه ولكن مابال هذه الطغمة الباغية التي توحشت وتغولت وأمعنت القتل والتعذيب بشعبنا المسالم في سوريا , الله وحده الذي نتضرع إليه في نصرة أهلتا المقهورين

  8. يالله شو بحب سوريا على قد ما رحت وسافرت وعايشت دول وشعوب نفس اهل الشام مافي لهالدنيا بفخر اني درست في الشام والي اصحاب ايام الطفولة ياربي ينصرنا عليهم بحبك سوريا

  9. hananhassa قال:

    يسم الله والصلاو والسلام على أشرف خلق الله
    من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقيالزمن شاهد يا أختنا أنك أم الشهيد سامحينا جميعا” فقد جمعنا الحب في الله ياغالية
    أعتذر لاني لاأملك إلا دموعي التي مهما ذرفت منها أنهارا” أوبحار” لن تشفي قلبك الموجوع
    إعتذار لأني لا أملك إلا أن أعتذر
    أعلم أنه في مكانة أفضل عند الله ولكناحساسي بالعجز أمام حماية هؤلاء الشباب الطاهر النقي وأمهاتهم وأسرهم ووطنهم جعلني أكتب تلك الكلمات
    في الختام لا أستطيع إلا أن أقف إكبارا” لك ولهؤلاء الأبطال الذين ضحوا بأولادهم في الحرية والعزة والكرامة الإنسانية ونحن أبناءك ونحن معك في كلشيء تحتاجينه بعون الله
    كان الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

  10. فلان بن فلان الفلاني قال:

    أنا عربي ولازم أفتخر أني عربي لكن أمثال بشار الفار بن الكلبه وباقي الحيوانات من الحكام القرده الخاسئين بإذن الله قولوا آمين .
    صرت أخجل أقول أنا عربي كل هذا بإسم حكومه على ما قال المثل يا أفعل فيك يا أحرق بيتك والثنتين خراب بيت وهذا الذي حاصل عندنا إما حكمي وإلأ فلا ¿ اتفوااا على الحكومات العربيه مع إحترامي للشعوب . ورحم الله شهدائنا في جميع الثورات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟ ( إذا كان التعليق لا يخص الموضوع سيحذف )

*